جميلة (1958)

مصر | 123دقيقه | فيلم | ﺳﻴﺮﺓ ﺫاﺗﻴﺔ ، تاريخي

يتناول العمل قصة حياة المناضلة الجزائرية (جميلة بوحريد) والتي ساهمت في مقاومة الإحتلال الفرنسي للجزائر، حيث تري تعذيب و مقتل زميلتها (أمينة) بالمدرسة والتي كانت ضمن منظمة لمقاومه الإحتلال، لتقرر جميلة إستكمال مسيرة النضال، وتتصاعد الأحداث .

Karohat-Movies

تعليقات

الهوامش

يحتل فيلم " جميلة 1958 " المركز رقم 54 فى قائمة أفضل 100 فيلم فى ذاكرة السينما المصرية حسب إستفتاء النقاد بمناسبة مرور 100 عام على أول عرض سينمائى بالأسكندرية (1896-1996) وكان الإختيار بداية من عام 1927 حيث تم عرض أول فيلم مصرى (ليلي 1927) وحتى عام 1

نبذه عن العمل

تدور الأحداث حول قصة المناضلة الجزائرية (جميلة بوحريد)، والتي ساهمت في مقاومة اﻹحتلال الفرنسي أثناء احتلال الجزائر.

القصه الكامله

تركت جميله بوحريد الريف ورحلت للمدينه لتعيش وأخيها الهادى(سليمانالجندى)بحى القصبه مع عمها مصطفى(فاخر فاخر)لتدخل المدرسة وتتعلم.كبرت جميله(ماجده)وشاهدت الجزائر وطنها محتلا من الفرنسيين،يعيثونفيه فسادا،ويقتلون ابناءه،ويسأثرون بخيراته،ويعلمونهم فى المدرسة كل شئعن فرنسا،ولا شئ عن الجزائر.وشاهدت الجميع يقاومون الاحتلال،خصوصايوسف(احمد مظهر)الذى أعلن المحتل عن رصد مكافأة لمن يقبض عليه،ورأتزميلتها أمينه(شيرين)تفجر مخفر الشرطة الفرنسية ويقبض عليها وتعذبوتنتحر هربا من الغزاة وتبلغها بأن الخائن الذى وشى بها هو هارون(سعيد خليل) ولم تدرى جميله بمن تبلغه بإسم الخائن،وتطلب من عمها ان تشترك بالمقاومة فيطلب منها التفرغ لدروسها،فتتهمه بالجبن،ثم تفاجئ بالبطل يوسفالهارب يحضر للإختباء بمنزلهم وتعلم ان عمها من المقاومة.وتطلب من يوسفالانضمام لجبهة التحرير الوطنى التى يرأسها المجاهد عبدالقادر(عدلى كاسب)القابع فى الجبل يقاوم المحتل. يكلفها يوسف بإخبار بوعزة(زهرة العلا)زميلتهمبمكتب البريد،بميعاد الاجتماع العاجل للتخلص من هارون،ثم تفاجئ بالشابالطائش عزام(صلاح ذوالفقار)إبن عم زميلتها حسيبه(كريمان)إبنة الخائن القاضى حبيب(حسين رياض)منضم للمقاومة،وكانت المفاجأة الكبرى،إكتشافها ان الخائن القاضى حبيب،هو رئيس مجموعة الفدائيين المدنيين،والذى يمد الفدائيين بأخبار الفرنسيين عن طريق قربه من الكولونيل بيجار(رشدى اباظه)قائد القوات الفرنسية وتنشأ عاطفة بين جميلة ويوسف،ولكن لاوقت للحب غير حب الجزائر. وتشترك جميله فى استلام شحنة أسلحة آتية من مصر للجزائر،وتشرف على توصيلها للمجاهدين فى الجبل،ويتم القبض على عمها مصطفى،ويتوسط له الحبيب ليفرج عنه،ولكن قائد الامن كوبار(محمد اباظه)يقتله ومعه٦٠٠ جزائرى فى حى القصبة،ويقرر يوسف الانتقام،وتشترك جميله وبوعزة فى تفجير كافيتريا فرنسية لتبعد الأنظار عن الكمين الذى نصبه يوسف للضباط الفرنسيين بمساعدة سيمون (فريده فهمى)الراقصة اليونانية التى جمعتالضباط ليوسف،بدعوى عيد ميلادها حيث قتلهم الفدائيين جميعا،انتقاما لما حدث بالقصبة. عرف الفرنسيين مكان جماعة يوسف،فأسرع الحبيب بإبلاغهم،ويحاولون الهرب،وتتقدم جميله المجموعة لإستكشاف الطريق،وتضحى بنفسها من اجل إنقاذ الباقين وتصاب بالرصاص،ويقبض عليها وتعذب لتعترف بأسماء الفدائيين،ولكنها تتحمل الأهوال من اجل الجزائر،ويتمكن الحبيب من استغلال مستندات تدين تعذيب جميله بسجون الفرنسيين،ويرسلها لمصر لإذاعتها على العالم الحر،الذى يثور من اجل حرية جميله،ويضطر الفرنسيين لمحاكمتهما صوريا،ويتولى الدفاع عنها المحامى الحر الفرنسى فرجيس(محمود المليجى)ولكن يحكم عليها بالإعدام ولكن الجزائر التى ضحت بمليون شهيد،لم تستسلمونالت استقلالها بعد ١٣٠ عاما من الاحتلال،وتخرج جميلة من السجن رافعةرأسها بالجزائر الحرة.

تفاصيل العمل

اسم العمل جميلة
الاسم بالإنجليزية Jameila
نطق الاسم بالإنجليزية Jamila Bouhired
سنة الإصدار 1958
مدة العرض بالدقائق 123
حالة العمل ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
هل العمل ملون؟ لا
تصنيف الرقابة المصرية الجمهور العام
ميزانية الفيلم 0
نوع العمل فيلم
تصنيف العمل ﺳﻴﺮﺓ ﺫاﺗﻴﺔ,تاريخي
تاريخ العرض 1958
بلد الإنتاج مصر