Who Do I Gotta Kill?

(جيمي كورونا) هو أحد الكتاب البوليسيين، ممن يعتنقون نظرية المؤامرة، يرفض ناشره موضوع كتابه الجديد عن نظرية مؤامرة جديدة بين (أوزوالد)، و(مارلين مونرو) لقتل (كينيدي)، ويطلب منه البحث عن قصة مثيرة من عالم الجريمة السفلي، يفشل في مسعاه، ويفكر في الانتحار لكنه يفشل، يقرر الانضمام إلى عمه (توني) زعيم إحدى عصابات المافيا المحلية، يبتسم الحظ له في بداية الأمر، لكن تنقلب الأمور رأسا عن عقب في النهاية.