The Silent Man

(الحلق العميق) هو الاسم المُستعار الذي أعطى للمتآمر سيء السمعة الذي تمكن من كشف واحدة من أكبر الفضائح في كل العصور؛ حيث ساعد الصحفييّن (بوب وودوارد، وكارل برنستين) في كشف فضيحة (ووترجيت) عام 1974.. وفي خضم توترات الحرب الباردة، ظلت الهوية الحقيقة للمتآمر لغزًا مُحيرًا ومصدر لكثير من التكهنات لأكثر من ثلاثين عامًا.