Ship Ahoy

وصل الكاتب ميرتون (Red Skelton)لحافة الانهيار العصبى، فقرر اخذ رحلة بحرية يريح فيها أعصابه، وتمكن مساعده سكيب (Bert Lahr) من الحصول على تذاكر السفر الى بورتوريكو حيث تسافر على نفس الرحلة فرقة راقصة من الفتيات الجميلات، ويهتز ميرتون بعنف عندما يلتقى بالفتاة الجميلة تالولاه وينترز (Eleanor Powell) نجمة فرقة الرقص، والتى لم تكن تملك الوقت الكافى لتقضيهط مع ميرتون، حيث انها مكلفة بمهمة حكومية سرية، أو هكذا هى تعتقد، وفى الواقع هى جاسوسة مغفلة، فقد تم استغلال سذاجتها لتوصيل معلومة خاطئة للعدو، وقد وقعت بزلة لسان بمهمتها لميرتون، الذى نصحها بالتريث والتفكير حتى اكتشفت انها قد خدعت. (Ship Ahoy)