Love, cheat & steal

(بول هارينغتون) يعتقد أن لديه زوجة مثالية، مذهلة، رقيقة، طموح، لكن وراء وجه (لورين) زوجته الجميلة البريئة تحمل نفسا شيطانية رهيبة، إذ أرسلت صديقها السابق إلى السجن من أجل تحقيق هدف ما لها، وها هو الآن قد خرج من السجن، وقرر الانتقام منها وزوجها، بجعل حياتهم جحيما لا يطاق، عقابا لها على سنوات السجن.