ستونبروك

(إريك) البالغ من العمر ثلاثة وعشرين عاما يستطيع بمساعدة أحد أفراد عائلته الحصول على منحة دراسية في جامعة ستونبروك. يتعرف على رفيق غرفته (كورنيليوس) الشاب عبقري الكمبيوتر ومخترق الحواسب. حينما يفقد إريك منحته الدراسية يتفق مع كورنيليوس على القيام بخدعة كبرى تساعده على تحمل تكاليف الدراسة، لكن خدعتهما تجعلهما يتورطان مع مستر (تالى) أحد رجال العصابات فتتعقد الأمور.