اقتل جارك

بعد سنوات من وفاة زوجها، تنتقل جولي كاستر في جميع أنحاء البلاد لبدء حياة جديدة مع ابنها الصغير، لتدرك أن شخصًا ما يحمل هاجسًا خطيرًا ويتتبعها هي وابنها.