المرشح المنشوري

حينما يتم عمل كمين لكتيبة أمريكية في أثناء حرب الخليج الأولى، يقوم الرقيب (رايموند شو) بإنقاذ زملائه وضابطه المسئول والكابتن (بن ماركو)؛ الذي يصاب بإغماءة. بعد عدة سنوات يصبح شو مرشح لمنصب نائب الرئيس الأمريكي، ويتم استغلال القصة للترويج له، في الوقت الذي تهاجم ماركو الأحلام حول ما حدث بالكويت. حينما يشرع ماركو في التحقيق في القصة يكتشف أنه من الممكن ألا تكون قد حدثت من الأساس.