الرقباء الثلاثة

مايك، تشيب ولارى، ٣ رقباء أمريكيين أصدقاء مقربين فى سلاح الفرسان، متمركزين فى الأراضى الهندية عام ١٨٧٠. مايك وتشيب عازمون على منع لارى من تنفيذ قراره بترك الخدمة عقب انتهاء فترته الحالية، والزواج من إميليا الجميلة. يرحب الرقباء بإنضمام العبد السابق عازف البوق، جوناه، الذى يحلم بأن يصبح من جنود الفرسان. تبدأ قبيلة من السكان الأصليين فى ترويع المنطقة، تمهيدا لإستعادة السيادة على أراضيهم. يحاول تشيب القبض على زعيم الهنود، ويصحب معه جوناه، ويتسلل لمعسكرهم، ويتم أسره، بينما يهرب جوناه، ويخبر مايك ولارى. عندما يصر لارى على إنقاذ تشيب، يطلب منه مايك التوقيع على إستمارات تجنيد لفترة جديدة، حتى يصبح تدخله رسمياً، مع وعد بتمزيق الإستمارات، عقب انتهاء المهمة. يتوجه مايك ولارى وجوناه لمعسكر الهنود، وينتهى بهم الأمر جميعا سجناء. يستعد سلاح الفرسان لمهاجمة الهنود، ولكنهم كانوا فى طريقهم لكمين من ألف محارب أعده الهنود، ولكن جوناه ينفخ فى البوق محذرا الفرسان، وتنتهى المعركة بالإنتصار، وتمنح الأوسمة للرقباء الثلاثة، وينضم جوناه لسلاح الفرسان، وعندما استعد لارى لترك الخدمة والزواج من إميليا، أظهر الماكر مايك ورقة التجنيد الجديدة، التى كان قد وعد بتمزيقها. (Sergeants 3)