زورو

(دون دييجو) الحاكم الجديد لإحدى المقاطعات في (المكسيك)، يذهب للمقاطعة ليجدها تحت سيطرة الكولونيل (هيرتا) الفاسد الشرير، يتظاهر بأنه ضعيف الشخصية، ولايملك زمام أموره، حتى لايشعر بأي خطر من نحوه، وفي الخفاء ينتحل شخصية (زورو) المقنع الذي يحارب الفساد، ويسبب المشاكل لـ(هيرتا)، بمساعدة (مونك فرانشيسكو).