ذهب رطب

تعمل (لورا) المرأة الشابة نادلة في مقهى، حيث تتعثر في رجل مسن مخمور اسمه (سامبسون) والذي يخبرها قصص مثيرة عن وجود قارب غرق في أعماق البحر وبه ملايين من سبائك الذهب، وعلى الرغم من أن صديقها (بارنز) كان يستمر في إخبارها بأن تلك القصص خاطئة، كانت هي تصدقها، حتى وجدت مقالة قديمة في إحدى الصحف بها الأحداث التي جاءت في القصص، مما يجعلها تقنع (بارنز) و(سامبسون) ومالك متجر الغوص (كيتنج) من أجل البحث عن الكنز، وبالفعل ينطلقوا جميعًا في قارب، إلا أن بوادر ظهور الذهب الغارق جعل شخصياتهم تتغير، وهم مازالوا لم يستخرجوه بعد.