بورسالينو

في عام ١٩٣٠ في (مارسيليا بفرنسا) اثنان من المجرمين المحتالين هما فرانكو(جان بول بلموندو)، وروش(آلان ديلون) يقرران عقب خروجهما من السجن العمللحسابهما، ويدور صراع بين العصابات، ويقف البوليس متفرجا حتى تقضي العصابات على بعضها، ويتمكنان من إخلاء الساحة لنشاطهما الإجرامي، ويصبح الصديقان هما المطاردين من البوليس، ولكن دخول النساء بينهما يسهل القضاء عليهما.