غريب في البلدة

تعيش روز مع طفلها الذي يبلغ من العمر تسع سنوات، والذي يعاني من مرض عضال تحاول الهرب من ماضيها السابق، وتأتي إلى مدينة جديدة، صغيرة في الجنوب، وتأمل أن تستكمل حياتها بشكل هادئ، لكن ظهور (بارنس) الذي يقوم بسؤالها بشكل مكثف عن ماضيها، مما يحيل حياتها في البلدة إلى جحيم مطبق.