ضد عقارب الساعة

(كيلي تشاندلر) وكيل مخابرات بولندية مُجند حديثًا، يُصاب بجروح خطيرة خلال مهمته. فتبدأ زوجته (تيس تشاندلر)، الوكيلة السابقة بالمخابرات، في استقصاء وتتبع ما حدث لزوجها.. خلال بحثها ينكشف لها أن حادثة زوجها كانت من ضمن مهامه الداخلية؛ فتبذل تيس كل جهودها لحفظ كيلي بعيدًا عن الضرر، متحملة كل العواقب الوخيمة الناتجة عن حمايته.