بانزير 88

في عام 1944، وفي خضم الحرب العالمية الثانية، تنسحب دبابة ألمانية ضخمة من الجبهة الشرقية في الاتحاد السوفيتي السابق، ويعاني فريقها المكون من خمسة رجال من الجوع والبرد، وينقلب القدر في صفهم حينما يلتقون في طريقهم بضابط ألماني، غير عالمين بدوره في إحدى المذابح التي ارتكبت ضد اليهود في قرية محلية.