بيت دي

أثناء الاحتفال بعيد ميلاد ابن الفنان الأمريكي (توم وارشاو) يسترجع ذكريات طفولته التي عاشها محبطا، بعدما تُوفي والده، تاركا والدته في دائرة من الإحباط، حتى وصل الأمر بها إلى إدمان المخدرات، وفي الوقت الذي يفتقد فيه (تومي) احتواء الوالدين، يجد سلواه في صداقته مع السيد (باباس) الذي يعاني من إعاقة ذهنية، والسيدة (برناديت) المحتجزة في سجن النساء .