سابرينا

سابرين إبنة سائق العائلة، تحب بجنون الابن المستهتر دافيد، من طرف واحد، وعندما تسافر لباريس للعمل بمطبخ أحد الفنادق الكبرى، وتعود بعد عامين، فتاة متطورة أنيقة وجذابة وفاتنة، تلفت إنتباه دافيد، الذى سعى للزواج بها، ولكن أخيه الأكبر لينوس، الذى يدير شئون العائلة، يعد أخيه لزواج مصلحة، فيحاول إبعاد سابرينا، فيقع هو فى حبها.