الفتاة

يتطرق الفيلم للعلاقة التي جمعت مخرج أفلام الرعب الشهير ألفريد هيتشكوك بالممثلة الشابة تيبي هيدرن، والتي رأي فيها البديل المثالي للنجمة جريس كيلي التي باتت أميرة موناكو.