عروسة البحر

يعيش الصياد حياة الفقر والشقاء، غير أنه كان دائم التمرد على هذه الحياة، يحدث أن يحلم ذات يوم أن عروس البحر قد وقعت فى شبكته وتبكى لما آل إليه حالها فكانت دموعها تحيل المعادن إلى ذهب، يفرح الصياد كثيرًا وبدأ يحول أى معدن عنده إلى ذهب، إلا أن الثراء الذى حققه الصياد كان مصدرًا لتعاسته.
100دقيقه
372