دراجونارد

في عام 1747 يبيع ثري أسكتلندي شابا وسيما ومتمردا يدعى (ريتشارد) في مزاد علني ، لحساب مزارعي قصب السكر في إحدى جزر (الكاريبي) ، بعد ضبطه يمارس الجنس مع زوجة المالك ، يتم جلده 100 جلدة ، والتي تهدف إلى جعله يشارك في تمرد الرقيق على مُلَّاكِهم الظالمين .