نقطة مضيئة

بينما يباشر العالِم الكيميائي (باري آلين) عمله في مختبره ذات ليلة عاصفة، يضرب شعاع من البرق صينية مواد كيماوية لتنقلب وتُغرق باري ومحتوياته.. بعدها يصبح باري قادرًا على التحرك بسرعة فائقة؛ ويتحول إلي (فلاش) الذي يحمي مركز المدينة من التهديدات التي تواجهها.