ميلديرد بيرس

بعد أن تركها زوجها المخادع من أجل امرأة أخرى ، تحاول (ميلديرد بيس) تربية طفلتيها بمفردها ، وأن تكون امرأة مستقلة ، تعتمد على نفسها ، تلومها ابنتها الكبرى (فيدا) بسبب قلة المال المتوفر لديهم ، فتحاول فتح مطعم صغير ، وتطلب معونة (مونتي) صاحب سلسلة المطاعم من أجل الاستفادة بخبرته الكبيرة ، ولكنهما يقعان في الحب ، في المقابل تسعى (فيدا) الابنة الطماعة للحصول على 10000 دولار من أسرة الثري (تيد فوستر) بادعاء أنها حامل منه .