بلا دموع

يتعرف(وحيد) الصحفي الأربعيني،في إحدى سفرياته على(سوسن) مضيفة الطيران الشابة، ينمو الإعجاب بينهما، ويكبر الحب، لكن تقف عقبة فارق السن بينهما،حيث إنها تخشى إعادة تجربة والدتها التي تزوجت أباها الذي كان يكبرها بعشرين عامًا ، ثم مالبث أن مات، تمرض(سوسن)،وتدخل إحدى المستشفيات، ويذهب (وحيد) لزيارتها،فتُفاجأ الأم بأنه حبيبها التي أحبته ، وهي صغيرة،ولم تستطع الزواج منه.
غير معلوم
360