شيلني وأشيلك

يعيش علاء ويكبر في إحدى الغابات في أفريقيا، وقبل وفاة والده، يوصي الوالد حاكم الدولة الأفريقية التي يعيش بها هو وابنه بضرورة عودة علاء إلى مصر، وبعد عودته يجد علاء صعوبة كبيرة في التأقلم مع الوضع الجديد الذي يجد نفسه فيه، حتى يجد فتاة تقوم بتعليمه القراءة والكتابة، وتنشأ بينه وبينها قصة حب.
100دقيقه
121