أساطير الغد

يركز (ريب هانتر) على تجنيد فريق من الأبطال والأشرار، للمساعدة في منع نهاية الأرض، التي ستترك أثرها على كل الأزمان، ويخبر (قسطنطين) (سارة) بتهديد سحري جديد، ويقود الفريق إلى وودستوك، يعتقد (قسطنطين) أنه يعرف كيفية إلحاق الهزيمة بالتهديد الجديد؛ لكنه سيحتاج إلى مساعدة من الفريق ومواهبهم الخاصة.