وُلدَ ليقود

(مايك) يقرر قطع الطريق بدراجته البخارية الكلاسيكية برفقة صديقه الأثير (اليكس)، لكن مخططهم يتعرض لمنعطف فجائي عندما يتورطون في خطة ابتزاز سياسي خطيرة مليئة بالفساد والأموال القذرة، حتى أن بحثهم عن دليل للإيقاع بالمبتزين قد يُعرِّضهم للقتل.. تتم مطاردة الصديقين على الطريق السريع من قِبَل المبتزين، فيضطرا لاستخدام قدراتهما ومهاراتهما في قيادة الدراجات لصالح نجاتهما.