هل يوجد أحد هناك؟

(إدوارد) صبي في العاشرة من عمره، لكنه يختلف عن جميع الأطفال بسبب نشأته في دار رعاية المسنين الذي يملكه والداه في إنجلترا، وأثناء انشغال والدته بإدارة أعمالهم وانشغال والده بأزمة منتصف العمر، يقوم إدوارد بتسجيل أفعال وأفكار المسنين المقيمين في دار الرعاية في محاولة لاكتشاف ما يحدث عندما يموتون؛ حيث يظل إدوارد وحيدا ومشغولا بهواجسه عن الأشباح والحياة الآخرى حتى يلتقي بـ(كلارينس) وهو ساحر متقاعد جاء ليقضي أيامه الأخيرة في دار الرعاية، فتنشأ بينهما صداقة غريبة يتعلم إدوارد من خلالها أن يعيش اللحظة ليتمكن من مواجهة الحياة.