الأحجية

باع الزوج تشارلز كل شيئ، وهرب الى أمريكا الجنوبية، ولكنهم وجدوه مقتولاً بجوار القطار وليس معه المال، ولكن زوجته ريجينا، وجدت نفسها محاطة، بالشرطة الفرنسية، الحكومة الأمريكية، وثلاثة رجال غامضين، يصرون جميعأ، أنها تعرف مكان المال الذى سرقه زوجها، حتى الجنتلمان بيتر جوشا الذى أحبته، وتطوع لمساعدتها، إكتشفت أنه أيضا يبحث عن المال.