خذنى بعيدا عن فريق البيسبول

يتفائل فريق الذئاب للبيسبول خيرا، عندما تؤول ملكية الفريق الى المالكة الجديدة كى سى (Esther Williams) والمشتبه فى سذاجتها، ويطمعون فى اهتمامها بشكل فعال بإدارة الفريق، غير ان كى سى كانت إمرأة جميلة لا علاقة لها بلعبة البيسبول، وقد وقع مدير الفريق دينيس ريان (Frank Sinatra) فى حبها ولم يستطع إقناعها بالاهتمام بالفريق، ولكن الولد الشقى إيدى أوبراين (Gene Kelly) كان لديه بعض الخبرة فى كيفية التعامل مع النساء، وكان هناك بعضا من المراهنين على الفريق لديهم أفكار خاصة، كانوا يمدون أوبراين بها. ‏(Take Me Out to the Ball Game)