وزراء

يحيا محقق الشرطة (ألبرتو سانتانا) مع زوجته وابنته (سليستي)، ولكن كل هذا يتغير يوم احتفال الابنة بعيد ميلادها الثامن عشر، عندما يطلق أشخاص مقنعون النار على (ألبرتو) فيردونه قتيلا على الفور، وبعد مرور أعوام تصبح (سليستي) محققة شرطة مثل والدها، وتحلم بالعثور على قتلة والدها، والانتقام منهم، وخلال إحدى العمليات يتم القبض على اثنين من المجرمين يعتقد مديرو الشرطة أنهما من الأشخاص الذين قتلوا المحقق (ألبرتو)، فيسندون التحقيق في الأمر سرا لأحد المحققين؛ حتى لا تعلم (سليستي)، ولكن الأمر يصل لـ(سليستي) التي تقرر تنفيذ انتقامها، لكن هذا يوقعها في مشكلة.