اليوم المشهود

شعر أحمد عبدالفتاح بظلم المجتمع له، بعد ضياع فرصته فى أن يصبح معيداً بكلية الهندسة، بسبب الواسطة، وتخلى حبيبته عنه، وفقده لجميع أهله، تحت أنقاض منزله المنهار، فأراد الإنتقام من المجتمع بإعلانه فى الصحف عن نيته القفز من فوق برج القاهرة، فى ميعاد محدد، ووقع بإسم مستعار، وسعى البوليس للبحث عنه لإنقاذه، وسعت الصحفية هدى للتوصل إليه قبل إقدامه على الانتحار، وسعى إفراد الشعب للتجمع أمام البرج لمشاهدة العرض. (اليوم المشهود)
90دقيقه
271