ملك الزاوية

يعيش رب الأسرة الأمريكي (ليو سبيفاك) أزمة منتصف عمر قاسية ، فيشعر بعدم رضاه عن وظيفته ، خاصة بعد أن قام مساعده الشاب بسرقة أفكاره ، والاستفادة منها ، مما يجعل علاقة (ليو) بزوجته تتدهور بعد أن أوشكت على الجنون من تصرفات ابنته المراهقة (إلينا) ، ولكن حياته تزداد سوءا عندما يفقد المرض رغبة والده العجوز (سول) في الحياة ، فيسيطر اليأس على حياة (ليو) ، ولا يستطيع إيجاد وسيلة للتخلص من أزمته ، حتى يتعرف على رجل دين يعمل بشكل حر ، ليقدم له نصائح تجعله ينظر للأمور بشكل مختلف .