شوق

فى منطقة الملاحات بالإسكندرية يعيش المعلم آدم مع ولده المدلل مختار، وزوجته الثالثة الغازية شوق، أما الابن الثاني أحمد، فهو المهندس الذي عاد بعد أن أنهى دراسته في الخارج، ترمى شوق بحبائلها على أحمد إلا أنه يقاومها، رغم أن الأب يفرق في المعاملة بينه وبين أخيه، لأنه كان يحب أم مختار أكثر من الأخرى، يتسبب مختار في إصابة أبيه بالعمى بخطأ غير مقصود ، ويشك الأخ في أن هناك علاقة بين أخيه وزوجته.
120دقيقه
621