أطلال خلابة

تسافر ممثلة أمريكية إلى إيطاليا خلال عام 1962 خلال فترة إنتاج الفيلم التاريخي (كليوباترا) الذي شكل واحدًا من أكثر الأفلام التي حققت خسارة فادحة في تاريخ هوليوود، ويتعانق هذا الخط مع قصة الحب التي جرت بين إليزابيث تايلور وريتشارد بيرتون.