واحدة بواحدة

(مايسة) مندوبة لإحدى الوكالات الإعلانية، تدخل في منافسة مع وكالة أخرى هى وكالة أوسكار التي يعمل بها (صلاح فؤاد)، ويحاول كل منهما الفوز بالحملات الإعلانية بطرق غير مشروعة، ينظم (صلاح فؤاد) حملة إعلانية عن سلعة وهمية تسمى الفنكوش، ويطلب (صلاح فؤاد) من الدكتور (أيوب) أن يخترع له أي مادة بهذا الاسم لتسويقها، تذهب مايسة إلى معمل الدكتور (أيوب)، وتقابل (فؤاد) على أنه الدكتور (أيوب) ويقعا في الحب.
100دقيقه
616