سالومي

بعد رقصات الحشود السبعة التي كانت تتصف بالحميمية ومع التعهد الرسمي من شفاه الملك هيرود بذات نفسه، بأن يكون لها ما يرغب فيه قلبها حتى لو كان نصف مملكته، تأتي الشابة (سالومي) الفاتنة لتطلب من الملك أن يقوم بإعدام (جون) وتسليم رأسه.