اﻷميرة والمهر

تحاول مجموعة من الأشرار خطف أميرة صغيرة وقتلها، وتنتهي محاولاتهم بتصويب سلاح ناري لوجه الأميرة، فيصاب الجميع بحالة من الفزع الشديد على الرغم من عدم حدوث أية إصابات. ومن أجل حماية هوية الأميرة الصغيرة وإبقائها بعيدا عن المخاطر، يتم إرسال الأميرة (إيفلين) للعيش مع أقاربها الذين يعيشون بعيدا في الولايات المتحدة. لكن بمجرد وصول الأميرة (إيفلين) إلى أقاربها في الولايات المتحدة، تكتشف أنهم يعيشون في مزرعة ببلدة صغيرة وتجد صعوبة شديدة في التكيف مع حياتها الجديدة في البلدة الصغيرة. وعندما تتصادق (إيفلين) مع حصان صغير يحتجزه رجل كارنفالات مشبوه، تتحمس لتحرير صديقها الأسير ويبدأ كل شيء في التغير.