زيارة ذوينا

في كل شهر، تذهب نساء إلى سجن في ضواحي باريس لزيارة ذويهن، وفي منتصف أغسطس كان هناك عدد من النساء هن (جوديث) و(لولا) و(فاطمة) وابنتها (نورا)، وأخريات ينتظرن بشكل غير مريح، وكان يتنقلن من فحص أمني إلى آخر، وتنشأ علاقات وتنقطع علاقات، البعض يتعامل بخجل والبعض الآخر بانفتاح، حتى تجف الألسنة ويتصاعد التوتر، حيث اندلعت اعمال شغب خلف القضبان.
82دقيقه
328