الورود هي للأغنياء

في مدينة صغيرة بمقاطعة (أبلاشيا)، يموت زوج (أوتوم) في انفجار مريب بالمنجم الذي يعمل فيه، وتتجه أصابع الاتهام بلا دليل إلى(دوجلاس) صاحب المنجم، لاتتم إدانته، فتسخر (أوتوم) حياتها لتدميره، تحاول تدميره اقتصاديا فتفشل، فتقوم بإغوائه، وتوهمه بأنها حامل في طفله، وتتزوجه، وتحاول تسميمه بسم السيانيد.