طارق من السماء

يعيش عمدة القرية المتجبر مع زوجته لايعكر صفوه سوى عدم الانجاب فهو مسيطر على الجميع وعلى الجانب الاخر كانت هناك ام حامل توفى زوجها وتخشى على جنينها من الثار فتعرض على العمدة ان تلد الطفل وترعاه وينسبه لنفسه ويوافق وتنتقل للعيش عنده هى وابنتها الطفله وتضع ولد يكتبه بإسمه وفى تلك الاثناء تمرض الزوجة وتموت فيتزوج من تلك الارملة وينجب منها ابنا من صلبه ويكبر الاخين معا لكن الابن الاكبر دائما ما ينهى والده عن الظلم ولكنه يفشل فيهرب للقاهرة بعد مشاجرة ادت الى وفاة احد التلاميذ وتكون الام فى حيرة من امرها بين زوجها وابنائها فالى اى مدى تستمر الاحداث
غير معلوم
156