ترتيب الفوضى

في عالمٍ لا شيء فيه ثابت، الصح والخطأ يعتمد على المنظور والزاوية التي ينظر بها الشخص للأمور، لا شيء آخر، يقترب جون بيلوتي من سن الثلاثين، وفي طريقه للنجاح المهني، لكن خطئه الوحيد هو نقص حماسته، وتنزله المستمر أمام متطلبات خطبيته التي لا تتوقف أبدًا، ولا يفعل شيئًا حيال مديره في العمل، وتزيد المشاكل مع انتقال محام جديد للعمل.