وتمضي الأيام

في إطار اجتماعي ومن خلال الأصدقاء الثلاثة سالم وسمير ورمزي نجد كلا منهم قد اختار طريق حياته فأصبح سالم ضابطا في الشرطة كما أراد أبوه صفوان ذو النفوذ الواسع وعمدة قريته. .. واصبح سمير ابن الخفير رجل أعمال شهير ونائب في البرلمان ويتزوج من ندى خطيبة صديقه الدكتور رمزي بعد أن يغريها بأمواله وتنجب له طفل مريض بالقلب ويتجه الدكتور رمزي إلى فعل الخير والى علاج الفقراء وتنتهي الأحداث بالقبض على سمير نظرا لتورطه في أعمال غير مشروعة فيقوم رمزي بعلاج ابنه .
45دقيقه
323