آخر العنقود (1966)

مصر | 90دقيقه | فيلم | ﺩﺭاﻣﺎ

محمد وسعد صديقان منذ الطفولة، إلا أن سعد يتسم بخوف واضح من الآخرين، ولا يتمكن من الدفاع عنه نفسه، أما محمد فهو شجاع يحاول دائمًا زرع القوة والإرادة في قلب صديقه، ولذا فإنه دائم الممازحة، وفي أثناء إحدى الممازحات يتصنع محمد الموت من ضربة وجهها له صديقه، فيظن سعد أنه قد أصبح قاتلًا، فيقرر الهرب.

تعليقات

الهوامش

جمع فيلم "آخر العنقود" بين الفنان "حسن يوسف" وزوجته الحالية (١٩٦٦) الفنانة " لبلبه "، وزوجته اللاحقة (١٩٧٢) الفنانة "شمس البارودى".

القصه الكامله

سعد سعيد(حسن يوسف)منذ طفولته، ونتيجة تدليل والدته، شب جباناً، ضعيف الشخصية ولايستطيع حتى الدفاع عن نفسه، ويعتمد على إبن خالته محمد (صلاح قابيل) للدفاع عنه، وقد خطبت له والدته إبنة خالته سنية (سهير صبرى) على غير رغبتها، فقد كانت تحب محمد، الذى أراد علاج سعد من حالته المزرية، فأثار أعصابه وإستفزه، حتى أمسك سعد بأصيص من الفخار، مهدداً محمد، ولكن الأصيص وقع من يده عفواً وأصاب محمد، وظن سعد أنه قتله فهرب بعيداً، وإختبأ بأحد المنازل، ليكتشف أنه ملك مخترع فقد عقله، فقد أراد أن يبنج سعد ويفرم لحمه وإرساله للفضاء، وخلع ملابسه ليعبئها بالهواء، وسلمه ملابس غيرها، ولكن سعد هرب منه، وإكتشف سعد بأن الملابس بها مبلغ كبير من المال، وشاهده سائق اللورى معوض (زين العشماوى) فطمع فى المال، وإصطحبه معه للمدينة، وإستضافه بمنزله، وأمده بالملابس وصحبه لقضاء سهرة بالملهى الليلى، حيث تعرف على صاحبة فرقة العوالم توحيدة سوست (تحيه كاريوكا) وبنات فرقتها سعاد (شمس البارودى) وصباح (لبلبه) ومدير الفرقة منعم مشاوير (عبدالمنعم ابراهيم) وصاحب الملهى والمهيمن على فرقة العوالم، زعيم العصابه توفيق سنكح (توفيق الدقن)، وقد كان توفيق يستقبل الوافدين من الأقاليم، طالبين للعمل، بأن يتآمر عليهم ويوهمهم بقتل أحدهم، ليحصل على إعتراف كتابى منهم، مقابل إخفاء الجثة وعدم ابلاغ البوليس، ليضمن ولائهم والخضوع له، وقد تمكن من خداع سعد بالخمر حتى أسكره وإستولت سعاد على أمواله، وسلمتها الى توفيق، وإضطر سعد لقبول التدريب والعمل بفرقة الافراح، حيث نال علقة موت ومعه منعم مشاوير، فى فرح شعبى، وقررا الهرب والعمل فى مكان آخر، وطالبهم صاحب العمل الجديد، بشهادة المعاملة العسكرية، فتوجها لإدارة الجيش للحصول عليها، ليكتشفا انهم من المتخلفين، ويتم تجنيدهم، وإلحاقهم بفرق التدريب، حيث إشتد عودهم، وتخلى سعد عن خوفه، وصار شجاعاً متحملاً للمسئولية، وتم نقلهم لنيل فرقة فدائيين، ليكتشف سعد أن المدرب هو ابن خالته محمد، الذى كان يظنه قد مات، وفكر سعد فى الاتصال بسعاد التى شعر بحبه لها، وتقابل معها وإتفقا على الهرب من الفرقة، ولكن محمد أعاد سعد الى البلد ليعرف الجميع أن سعد على قيد الحياة، وإتفق مع سنية على فسخ خطبتهما، وتخطب سنية الى محمد، ويتجه الجميع لوكر العصابة لإنقاذ سعاد وصباح، وإبلاغ البوليس عن توحيدة ومعوض وزعيم العصابة توفيق سنكح، وتزوج سعد من سعاد، ومنعم مشاوير من صباح، ومحمد من سنية. (آخر العنقود)

تفاصيل العمل

اسم العمل آخر العنقود
الاسم بالإنجليزية The Last Cluster
سنة الإصدار 1966
مدة العرض بالدقائق 90
حالة العمل ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
هل العمل ملون؟ لا
تصنيف الرقابة المصرية الجمهور العام
ميزانية الفيلم 0
نوع العمل فيلم
تصنيف العمل ﺩﺭاﻣﺎ
تاريخ العرض 1966
بلد الإنتاج مصر