هم فقط يقتلون سادتهم (1972)

الولايات المتحدة | غير معلوم | فيلم |

قتلت إمرأة مطلقة، فى بلدة صغيرة على ساحل كاليفورنيا، يكشف التحقيق الذى يجريه قائد الشرطة، عن شبكة معقدة تتمحور حول الضحية، تتراوح الأدلة المتناثرة، حول طليق الضحية وكلبها الدوبرمان، والطبيب البيطرى الخاص بالكلب. أثناء التحقيق يقيم المحقق علاقة مع مساعدة البيطرى، ليكتشف فى النهاية أن زوجة البيطرى هى القاتلة، بدافع الغيرة.

Karohat-Movies

فريق التمثيل [1]

تعليقات

القصه الكامله

جثة جينى كامبل (Lee Pulford) المطلقة ذات ٣٩ عاما، وجدت امام منزلها على شاطئ المحيط ببلدة عدن بكاليفورنيا، وبها عدة جروح بجسدها، وبجوارها كلبها الدوبرمان يزمجر، مما ترك انطباعا انه الذى احدث بها الجروح حتى قتلها. كانت هذه اكبر قضية لقائد الشرطة آبل مارش (James Garner، ٤٠ عاما، العائد لتوه من اجازة فى لوس انجيلوس يستمتع فيها بالنساء، لخلو بلدة عدن الهادئة من نساء المتعة، وبعد فحص الجثة تقابل مع طليق الضحية، رجل الاعمال الثرى لى كامبل (Peter Lawford)، الذى اخبره ان المنزل ملكا له، وقد تركها لتعيش فيه، وان سبب الطلاق انها مثلية الجنس، وتركته من اجل امرأة اخرى، عرض آبل الامر على صديقه الدكتور البيطرى د.وارين واتكنز (Hal Holbrook)، فأخبره ان الكلب مدرب تدريبا جيدا، وفى العيادة تعرف أبل على الممرضة الجديدة كاتى بنجهام (Katharine Ross)،٣٠ عاما ومطلقة، واقام معها علاقة، وأخبرته ان الكلب اسمه مورفى، وأحيانا يقتل الدوبرمان صاحبه، واخبره د. وارين انه يمكنه الاحتفاظ بالكلب وتخديره بحقنة صوديوم بنتو باربيتال. جاءت النتيجة التشريحية للجثة لتؤكد ان الموت سببه الغرق فى مياه عذبة تشبه المياه المالحة، وبذلك تم تبرئة الكلب، الذى كان يحاول انتشال الجثة من ماء المحيط، كما ان القتيلة كانت حامل فى الشهر الثالث، مما يدحض اتهام طليقها بأنها مثلية. اثناء فحص المنزل لاحظ آبل رائحة خاصة بحمام السباحة، وآثار حفل صاخب، وزجاجة خمر من منقوع الشعير، اخبره صديقه ايرنى (Arthur O'Connel)، انها ليست من مستودع الخمور المحلى، كما لاحظ آبل صوتا ينبعث من داخل المنزل. صحب آبل صديقته كاتى للمنزل، لمعرفة سبب الرائحة المنبعثة من حمام السباحة، فأخبرته انه نوع من المطهر يشبه مزيل العرق، لإخفاء غرق احدهم بالحمام، كما لاحظ آبل وجود صورة لرجل عار من الخلف، وبيده امرأة متجهين نحو البحر، أقر لى كامبل انها ليست جينى. وفى اليوم التالى توجه آبل للمنزل، وفوجئ بإشتعال النار فيه، فأبلغ المطافئ، ووجد جثة لى كامبل محترقة بداخل المنزل. يتدخل الكابتن دانيل ستربستر (Harry Guardine)، شريف المقاطعة فى التحقيقات، ويتساءل كيف عرفت كاتى اسم الكلب، وهو ليس من زبائن عيادة وارين، وصرحت كاتى انها علمت من وارين. وجه آبل الاتهام بقتل جينى وجنينها وطليقها، للدكتور وارين، الذى حقن آبل بصوديوم بنتوباربيتال، فأفقده الوعى وهرب، ولكن جون (Christopher Connelly)مساعد آبل، أوصله الى المستشفى. علم آبل بإختفاء وارين فى منزله بالمدينة مع زوجته مسز واتكنز (June Allyson)، فذهب ومعه قوة بقيادة كابتن دانيل، وتسلل آبل للمنزل وقبض على وارين، وأثناء اقتياده للخارج، ضربه احدهم على رأسه من الخلف، وهرب وارين، ولكن دانيل اطلق عليه النار وقتله، واخبره آبل انه ليس القاتل، وفتشوا المنزل وعثروا على زوجة وارين، التى اعترفت بقتل جينى لأنها عاهرة، أقامت علاقة مع زوجها وان الجنين الذى كان فى احشاءها هو ابن وارين.

تفاصيل العمل

الاسم بالإنجليزية They Only Kill Their Masters
سنة الإصدار 1972
مدة العرض بالدقائق 0
حالة العمل ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
هل العمل ملون؟ نعم
ميزانية الفيلم 0
نوع العمل فيلم
تصنيف العمل
تاريخ العرض 1972
بلد الإنتاج الولايات المتحدة