عمار جاد الحق حديد (عمرو سعد) شاب يتيم يعمل كفنان تشكيلي ، يقع في حب فتاة ثرية تُدعى نادين (درة) ، وهي تبادله نفس الشعور ، ولكن خالها رجل الأعمال الكبير مهدي خطاب (زكي فطين عبدالوهاب) لا يوافق على هذه العلاقة أبدًا ، فيقرر (عمار) ، و(نادين) الزواج دون علم أهلها ، فيقوم رجال (مهدي) باختطاف (نادين) ، وضرب (عمار) ضربًا مبرحًا حتى يفقد عينه اليسرى ، ويدخل السجن إثر تهمة ملفقة من قبل (مهدي خطاب) ، ليتغير نمط حياته ، وكذلك شخصيته إلى النقيض التام .

Karohat-Movies

تعليقات

نقد

العهر السينمائى عندما شاهدت تريلر فيلم حديد شعرت أننى أمام فيلم جيد خاصة أنى أثق في أختيارات عمرو سعد وذكاؤه الفنى ,ودرة التى قدمت أجمل أدوارها في مسلسل سجن النسا مع المخرجة المتميزة كاملة ابو ذكري فوجدت أنها وصلت للنضج الفنى بعيد عن أختيارتها الخاطئة في بعض الاعمال مثل ( تك تك بوم / بابا / المعدية)..بحثت كثيرا عن اسم مخرج الفيلم الذى لم يذكر على أفيش الفيلم أو التريلر الدعائى له وكانت الصاعقة عندما وجدت في نهاية تريلر البداية ( فيلم ل محمد السبكى ) ( شكر خاص أحمد البدري ) !!فيلم حديد بطولة عمرو سعد / درة/ أحمد عبد العزيز/ذكى فطين عبد الوهاب/ تامر عبد المنعم/علاء مرسي ...التأليف لمصطفي سالمتدور أحداث الفيلم حول شخصيه عمار حديد ( عمرو سعد) الذى يعمل رسام ويحب نادين ( درة) ويتزوجها وينجب منها ولكن خالها يقف حائل في طريق علاقتهما دون معرفه الاسباب ويجبر عمار أن يطلقها ويدخله السجن ظلما وتتوالى الاحداث للكشف عن شخصية حديد الذى يسطر على المساجين ويهابونه ....أما عن الاداء التمثيلى :عمر سعد : قدم أضعف أدواره على الاطلاق فلم يمثل طوال أحداث الفيلم فلم أراه الا في مشاهد ضرب وعنف والفاظ وايحاءات جنسية مشينة...حتى في المشهد الدرامى أثناء مواجهته لنادين بعد أن تزوجت اخر شعرت بالافتعال وعدم الاندماج تماما مع شخصية ( حتى لا أظلمه الا في مشاهد العنف ).!!دره : قدمت دور جيد نوعا ما ولكنه لا يخلو من المبالغة أيضا فلم يضيف لها أى شئ وأراهن أنها لم تقرأ بقيه الادوار أو الحوار وأكتفت بقراءة شخصية نادين فقط ومعرفه تفاصيلها.أحمد عبد العزيز : قدم أداء باهت وسطحى أظهر عدم تمكنه تماما من الشخصية ولكننى لا ألقى اللوم عليه وحده فهو مبتعد فترة ليست بقليلة عن السينما ولم يجد مخرج جيد يوجهه فهو أختيار خاطئ من البدايه ..تامر عبد المنعم : لم أقيم أداؤه لانه ليس ممثل من الاساس...وياتى أقذر مشاهده وأكثرها فجاجة عندما يمارس العنف الجنسي بسادية ووحشية تجاه حديد فهو مشهد لا يصح تصويره من البدايه على الاطلاق ولا أعلم كيف وافقت الرقابه على مثل هذه المشاهد !ذكى فطين عبد الوهاب : قدم أداء متوسط فالدور لا يحتاج أكتر من ذلك ولكن مشهد قتله في النهاية اثبت لى عدم وجود مخرج فظهر المشهد بشكل مفتعل مضحك لا يؤديه كومبارس...لم أجد أى داعى لشخصية الشاب المايع الشاذ جنسيا سوى القاء افيهات جنسية اعتقادا منه أنها مضحكةالقصه والسيناريو والحوار : في منتهى الابتذال فضلا عن الايحاءات الجنسية ومشاهد العنف والدم المقززة لا توجد حبكه درامية ولا رسم جيد للشخصيات فيوجد الكثير من التفاصيل غائبة فتشعر أن هناك أشياء عديده ناقصة..الاخراج : لا يوجد اخراج من الاساس وما حدث في هذا الفيلم مهزله بكل المقاييس فالمخرج لم يوجهه الممثلين وكل شخصية داخل السجن تفعل ما تشاء ...توجد أخطاء في تركيب shots لا يفعلها طالب مبتدئ يدرس المونتاج.._هناك 3 أغانى شعبيه في الفيلم ليس لهم أى قيمة فقط لملئ الاحداث وتطويل زمن الفيلم ...لم أفهم سر التركيز على قدم البطل طوال أحداث الفيلم وأنتظرت الاجابه على هذا التساؤل حتى النهايه ولكننى لم أجده؟!! فلا يحق لى أن أسأل هل هناك ضرورة درامية ( ان وجدت الدراما من الاساس) ...نحن أمام عهر سينمائى ومهزله فنية بكل المقاييس أتمنى الا اراها مرة أخري.

الهوامش

بعد انتهاء التصوير، عانت عين عمرو سعد اليمنى من مشكلة عدم عودتها إلى طبيعتها بشكل كامل، وكونها أضيق من اليسرى.

نبذه عن العمل

عمار شاب فقير يقع في حب نادين، وهي فتاة من عائلة غنية جدًا، ويقررا الهروب معا والزواج، يتورط مع أهلها في مشاكل يفقد بسببها عينه اليسرى، ويدخل السجن بتهمة ملفقة.

القصه الكامله

عمار جاد الحق حديد(عمرو سعد)فنان تشكيلى تربى يتيما فى دار للأيتاموعاش وحيدا مهملا وتخرج بكلية الفنون التطبيقية،ولكنه تصالح مع نفسهوأحب الحياة وأحب الأشياء المهملة مثله،وتفاعل معها وخلق منها كل ماهوجميل،وأقام المعارض فى قصور الثقافة،وتعرفت عليه بنت الأكابر نادين(دره ذروق)التى أحبته رغم أنف خالها الفاسد رجل الأعمال مهدى الحجار(ذكى فطين)وتزوجت عمار بكل أرادتها وحملت منه،ولكن خالها الطامع فىثروتها وزبانيته عذبا عمار ليجبراه على طلاقها فرفض،ولكن نادين رحمة بهطلبت منه ان يطلقها وأخبرته كذبا انها تخلصت من حملها،فإستجاب لها،لكنه لم يطيق بعادها،فإتصل بها مرة اخرى وواصل حياته معها،ولكن زبانيةخالها مهدى الحجار،إختطفا نادين،وعذبا عمار حتى فقد عينه ووضعوا لهالمخدرات بمنزله وأبلغوا البوليس ليسجن ٣ سنوات،تحول فيهم الى النقيضوأصبح بلا قلب ساديا يستعذب عذاب من حوله من المساجين،وكره خروجهللحرية مرة اخرى فزاد من جرائمه داخل السجن ليستمر سجنه ٩ سنواتويستعد للمزيد. بينما رفضت نادين الزواج مرة اخرى ووضعت حملها ذكراأسمته عمار،وعاشت لتربيته فى كنف خالها الذى استولى على ثروتها بعدان اجبرها على التوقيع على بيعها له. كان مهدى الحجار فى صراع معحوت آخر فاسد مثله هو ماجد الحريرى(احمد عبد العزيز)وبينهما شراكةمن الباطن،وتمكن الحجار من الحصول على مستندات تخص شركة ماجدبمساعدة هيثم(محمد سيد السبكى) الموظف لدى ماجد بعد ان خدعه بأنهصحفى يريد كشف الفساد،وبالمستندات أجرى عدة صفقات مشبوهة أدتلسجن ماجد الحريرى،فدخل السجن معززا مكرما بأمواله ونفوذه واصبحهيثم هو دليل براءة ماجد لو ذكر الحقيقة،ودار صراع داخل السجن بينالمساجين الذين انقسموا مابين تأييد الحجار للتخلص من هيثم،وبين ماجدللحفاظ على هيثم حتى ميعاد المحاكمة،وبين الفريقين رجال الشرطة الذينانقسموا ايضا بين الفريقين،فقام العقيدهلال(تامرعبدالمنعم)بتحريض حديدلقتل هيثم،فلما رفض حرض هيستيرى(احمد عبدالله محمود)فقتله،واستمرصراع البقاء بالسجن بين النزلاء،وتم إقالة العقيد هلال،واستطاع الحريرىبالتعاون مع الصول مطعنى(سعيدطرابيك)على تهريب حديد خارج السجنلمدة ٢٤ ساعة للتخلص من الحجار،ورحب حديد بالمهمة للإنتقام من غريمهوخارج السجن وجد فى انتظاره رؤوف(سامى مغاورى)محامى الحريرىالذى أمده بكل الإمكانيات لتنفيذ مهمته،واستطاع حديد الوصول للحجاروحصل منه على المستندات الخاصة بنادين،ثم قتله،وسلم الأوراق لنادينوطلب منها الابتعاد لمكان آخر مع ابنها عمار(رامى عمرو سعد)بعد انشعر انه إبنه. (حديد)

تفاصيل العمل

اسم العمل حديد
الاسم بالإنجليزية Hadeed
نطق الاسم بالإنجليزية Hadeed
سنة الإصدار 2014
مدة العرض بالدقائق 120
حالة العمل ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
هل العمل ملون؟ نعم
تصنيف الرقابة المصرية الجمهور العام
ميزانية الفيلم 0
نوع العمل فيلم
تصنيف العمل ﺣﺮﻛﺔ,ﺗﺸﻮﻳﻖ ﻭﺇﺛﺎﺭﺓ
تاريخ العرض 2014
بلد الإنتاج مصر