خطيب ماما (1965)

مصر | 87دقيقه | فيلم | ﺩﺭاﻣﺎ ، ﻛﻮﻣﻴﺪﻱ ، ﺭﻭﻣﺎﻧﺴﻲ

تقر منى لصديقتها مشيرة بتورطها مع أحد الشباب الذي يتخلى عنها بعد إفقادها عذريتها. وتعطي منى إلى مشيرة إحدى خطاباته لها. يطير الخطاب على أحد الشواطئ ويقع في يد فرحات وطلعت. اللذان يخشيان إقدام مشيرة على الانتحار ظنًّا منهما أنها صاحبة المشكلة. وتقع مشيرة بحب طلعت الذي يعطف عليها لإنقاذها من الانتحار.

Karohat-Movies

تعليقات

نقد

عندما تقدم أعمال اكثر نظافة واحتراما تتجلى أستاذية المخرج فطين عبد الوهاب بفيلم خطيب ماما لاستعابه الكامل والتام لقصة الفيلم التي وضعها الكاتب العبقري السيد بدير ومافيها من احداث تدور أغلبها فيفي إطار كوميدي تشويقي حيث الفتاة المدللة مشيرة (نبيلة عبيد) التي تخبرها صديقتها بسر دفين حول علاقتها بشاب سلب عذريتها وغرر بها...تتوالى الأحداث حيث يقع خطاب صديقتها في يد المحامي طلعت (أحمد مظهر ) ويظن الجميع أن مشيرة هي صاحبة المشكلة وهنا تبدأ الكثير من المفارقات التي عرضت من خلال احداث الفيلم بصورة شيقة وخفيفة تخلو تماما من الملل والسأمة والمشاهد الطويلة التي يتم حشوها بحوارات ليس لها أي اهمية ، فكل مشهد لا يتعدى مدته من ثلاث إلى أربع دقائق كما أن الانتقال بين تلك المشاهد تم بطريقة سلسة وبسيطة دون تعقيد أو سقطات تذكر ،بالإضافة إلى ذلك استخدام المفارقات كنوع من الحبكة الدرامية للقصة وطريقة عرضها بصورة متوازية للاحداث ، ولا يغفل نجاح المخرج فطين عبد الوهاب في منطقية اختيار ابطال العمل وخاصة دور مديحة يسري كام والذي أدته ببراعة شديدة في نفس الوقت الذي قامت فيه بدور سيدة العقد الرابع من عمرها تتولى رعاية ابنتها بمساعدة والدها وتتعلق بحب المحامي طلعت (أحمد مظهر) الذي استطاع هو اﻷخر من تقديم عمل جاد ومحترم يضاف إلى أعماله التي زادت من نجوميته حتى أن مديحة يسري ابهرتني بدرجة نضجها الواضح في تأديتها للكثير من المشاهد بصدق واقتدار وإلى جانب دور بطلي الفيلم مديحة يسري وأحمد مظهر يأتي دور النجمة نبيلة عبيد فبالرغم من أنه ليس العمل اﻷول لها وأنها قد ظهرت في العديد من الأعمال الأخرى أكثر نضجا سنا وجسدا إلا أنها استطاعت بنجاح في تقديم تلك الفتاة المدللة الصغيرة ...ولهذا فإن الفيلم بمنظوري الشخصي يعتبر فيلما جيدا من حيث الصنعة المتقنة للمخرج فطين عبد الوهاب الذي استطاع أن يأخذ العديد من الكادرات البسيطة التي لا تستدعي أي تركيز او تعمق في التفكير يشدك من أحداث الفيلم بعيدا .ليخرج عملا نظيفا وجاد ومحترم.

الهوامش

تم عرض الفيلم للمرة الأولى بـ :سينما ريفولي".

القصه الكامله

توجهت مشيرة (نبيلة عبيد) لمنزل صديقتها منى (ليلى أنور) لتخبرها بتخرجها من الجامعة، فعلمت منها أن صديقها سمير، الذى كانت على علاقة حب معه، وإستسلمت له حتى حملت، قد تخلى عنها، وأرسل اليها خطاب، يتنكر لها فيه من الجنين، وينصحها بعدم الإقدام على الإنتحار، فأخذت منها مشيرة الخطاب، لكى تقابل سمير وتنصحه بالعدول عن رأيه، وإصلاح خطأه والزواج من منى، وعندما إتصلت بسمير، وعلمت بسفره، قررت الإحتفاظ بالخطاب ريثما يعود من سفره. عادت مشيرة لمنزلها حيث تعيش مع أمها بهيجة (مديحه يسرى) وجدها السلامونى (حسن فايق)، اللذان رفضا عملها كمضيفة، ولكنهما وافقا على سفرها لرحلة مرسى مطروح. قابلت مشيرة والد صديقتها كريمة، حسين يحيى (حسين خضر) الذى يعمل مديراً فى شركة الطيران، لكى يلحقها بالشركة، وطلبت منه أن يخبرها بقبول طلبها، دون علم والدتها، وأن يكون الأمر سراً بينهما، ثم سافرت مشيرة الى مرسى مطروح، حيث سقط منها الخطاب على الشاطئ، ليعثر عليه المحامى أحمد طلعت (أحمد مظهر) وزميله محمد فرحات (عبدالمنعم ابراهيم)، ويظنون أن مشكلة الحمل والإنتحار، تخص الضحية مشيرة، فيقرران مساعدتها، وحراستها حتى لا تقدم على الإنتحار، وبينما كان طلعت يحاول التعرف على مشيرة، كان فرحات ينشر سرها لرواد الشاطئ، ولكن مشيرة التى أعجبت بطلعت، ظنت أنه يرغب فى الزواج بها، رغم فارق السن بينهما، وذلك لأن طلعت أبدى إهتمام كبير بها، وعندما منعها من الرقص مع الشباب، خوفا على حملها، ظنت أنه يغار عليها، وعندما تنتهى الرحلة، يقوم فرحات بالإتصال بالجد السلامونى، وإبلاغه بمشكلة مشيرة، حتى يتولى حراستها، غير أن الجد والأم ظنا أن المتصل هو المجرم، الذى إعتدى على ابنتهما مشيرة، وعندما عثرا على رقم طلعت بحقيبة مشيرة، قابلته الأم لتسوية الأمر، ولكنها علمت بأنه ليس الفاعل، وإنه يقوم بالمساعدة فقط، غير أن طلعت وبهيجة، وقعا معاً فى الحب، وقررا الزواج عقب حل مشكلة مشيرة، وقرر الجميع البحث عن المعتدى، ليصلح خطأه. ووصل خطاب الى مشيرة من مدير شركة الطيران، يخبرها بقبول طلبها بالعمل كمضيفة، دون أن يذكر ذلك صراحة، ووقع الخطاب فى يد الأم والجد، فظنا أن حسين يحيى هو المعتدى، وتم تكليف فرحات بمقابلة حسين لحل المشكلة، وإكتشف فرحات أن الرجل كبير ومتزوج ولديه عدد كبير من الأولاد، وبعد إزالة سوء التفاهم علم منه الحقيقة، لتعود المشكلة لنقطة الصفر، وعندما تشاهد مشيرة، والدتها بهيجة فى حالة غرام مع طلعت، تثور على أمها، فقد كانت تظن أن طلعت يرغب فى الزواج بها، وليس بوالدتها. ويقرر طلعت مقابلة إحدى صديقات مشيرة، لمعرفة كافة تفاصيل مشكلة مشيرة، ويتم الإتصال بمنى ومقابلتها، ولكنهم يعلمان منها، أن مشكلة الحمل تخصها هى، ولا تخص مشيرة، ويكتشف الجميع سوء التفاهم، ويفرحون بنجاة مشيرة، ويوافقون على عملها بشركة الطيران كمضيفة، ويتزوج طلعت من بهيجة، وتبارك مشيرة الزواج. (خطيب ماما)

تفاصيل العمل

اسم العمل خطيب ماما
الاسم بالإنجليزية My Mother's Fiancé
سنة الإصدار 1965
مدة العرض بالدقائق 87
حالة العمل ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
هل العمل ملون؟ نعم
ميزانية الفيلم 0
نوع العمل فيلم
تصنيف العمل ﺩﺭاﻣﺎ,ﻛﻮﻣﻴﺪﻱ,ﺭﻭﻣﺎﻧﺴﻲ
تاريخ العرض 1965
بلد الإنتاج مصر