وحيدة (1961)

مصر | 85دقيقه | فيلم |

وحيدة مدرسة بالإسكندرية، مصابة بضعف في السمع وترتدي سماعة تطلب إنتدابها للقاهرة حيث لا يعرف علتها أحد، وتعرفت على مجدى وأحبته، وإضطرت لمصارحته بسرها، والذي أبدى عدم إهتمامه بضعف سمعها، وتقدم لخطبتها ولكن إعترضت والدته، خوفًا على أحفادها من أن يرثوا علة والدتهم.

Karohat-Movies

تعليقات

القصه الكامله

وحيدة عبد السلام (مريم فخر الدين) مدرسة تعمل فى الأسكندرية، ومصابة بضعف السمع، وتستعمل جهاز بسماعة يساعدها على السمع، مما يسبب لها الإحراج، ويؤلمها نظرات الشفقة التى تلحظها فى عيون الناس، وتولدت لديها عقدة نفسية من تلك الإعاقة، وطلبت الإعارة لأحدى مدارس القاهرة، حيث لا يعرف سرها أحد، لأنها تخبئ السماعة خلف شعرها، وأقامت فى القاهرة عند خالتها عفت (قدرية كامل)، وفى مدرسة القاهرة تعرفت على زميلتها مدرسة الموسيقى سعاد (ليلى طاهر)، وتقربت إليها جداً، ولكنها بالطبع لم تخبرها بسرها، ولأن وحيدة لاتستطيع أن تتحدث فى التليفون، إلا بوضع الجهاز فوق سماعة التليفون، مما يكشف سرها، فقد إمتنعت عن الحديث بالتليفون، وكانت ترفض هذا الأمر بعصبية شديدة، مما جعل سعاد توقن أن وحيدة وراءها سر غامض، صممت على كشفه، وقد قصت على وحيدة أمر شقيقها مجدى (صلاح ذوالفقار) الذى يعمل فى سوريا، مع صديق العائلة بهجت (كمال حسين)، والأخير تربت معه منذ طفولتها وأحبته، ولكنه يتعامل معها كأخ لها، وتتمنى سعاد أن يخطبها بهجت، عندما يعود فى الأجازة، لحضور حفل عيد ميلادها، الذى دعت وحيدة لحضوره، ولكن وحيدة تقابلت مصادفة مع بهجت، وإكتشفت أنه شقيق الطبيب الذى كان يعالجها بالأسكندرية فطلبت منه كتمان سرها، وعدم إخبار صديقتها سعاد، وأخبرته أن سعاد تحبه، وطلبت منه التقدم لخطبتها فى عيد ميلادها، وكشف لها بهجت أنه أيضا يحبها، وتشجع وأعلن خطبته على سعاد، ولكن الأخيرة طلبت من شقيقها مجدى التعرف على وحيدة، ليكشف سرها الذى تخفيه، ولكن مجدى وقع فى حب وحيدة، والتى بادلته الشعور، ولكنها تحفظت على هذا الحب، الذى سيكشف سرها، الذى لن تستطيع إخفاءه عن مجدى، وحاولت التهرب منه أكثر من مرة، حتى إضطرت أخيراً للبوح له بسرها، وإكتشفت أنه أمر بسيط جداً، بالنسبة لمجدى، خصوصاً وأنه يحبها، ولا يؤثر هذا الأمر على حبه، وهو الأمر الذى أسعد وحيدة، وجعلها لا تخشى من ظهور السماعة أمام الناس، وتخلصت من عقدتها، ولكن والدة مجدى (ناهد سمير)، ساءها أن يتزوج إبنها من فتاة ضعيفة السمع، ومن الممكن أن أولادها مثلها، ضعاف السمع، وطلبت من وحيدة، إن كانت تحب مجدى بالفعل، أن تبتعد عن طريق مستقبله، وبالفعل قامت وحيدة بإبلاغ مجدى، أن أهلها لا يوافقون على زواجهما، وإمتنت له أنه كان سبباً فى حل عقدتها، وقررت إنهاء إنتدابها بالقاهرة، والعودة للأسكندرية، ولكن سعاد التى علمت من بهجت، أن وحيدة هى التى شجعته على خطبتها، وأنها سبب سعادتهما، قررت شرح الأمر لشقيقها، وإخباره ماكان من أمر والدته مع وحيدة، فتوجه الجميع للأسكندرية لخطبة وحيدة، وإعتذرت لها والدة مجدى. (وحيدة)

تفاصيل العمل

اسم العمل وحيدة
الاسم بالإنجليزية Wahida
سنة الإصدار 1961
مدة العرض بالدقائق 85
حالة العمل ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
هل العمل ملون؟ لا
ميزانية الفيلم 0
نوع العمل فيلم
تصنيف العمل
تاريخ العرض 1961
بلد الإنتاج مصر